منوعات عالمنا
آ̲ل̲س̲ل̲آ̲م̲ ع̲ل̲ي̲ك̲م̲ ۆ̲ر̲ح̲م̲ة آ̲ل̲ل̲ہ̲ ت̲ع̲آ̲ل̲ﮯ̲ ۆ̲ب̲ر̲ك̲آ̲ت̲ہ̲...نرحب بزيارتك في المنتدى ان كنت زائر...ونفضل وجودك بيننا ان كنت مسجل...أنرنا بعضويتك ومتع عقلك بمختلف المعلومات التي لم تعرفها من قبل..

منوعات عالمنا

في هذا المنتدى نطرح ثقافات ومعلومات متنوعة, فلتعرف مالم تعرفه عن الدين, الحيوانات, البشر, المعاملات اليومية وكذا تبادلات تواصلية ..فلتنضم وتطالع وتمتع عقلك بالمجهول
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايات عن الرسول صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jin trinity
Admin


المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 07/03/2018

مُساهمةموضوع: حكايات عن الرسول صلى الله عليه وسلم   الخميس يونيو 21, 2018 3:01 pm

آلُِسلُِآم عٍلُِيڪم وُرٍحٍمة آلُِلُِهـ تعٍآلُِﮯ وُبَرٍڪآتهـ
كيف يسعنا البدء في الحديث عن سيّد الخلق وأشرف المرسلين سيّدنا محمد _صلى الله عليه وسلم- فمهما ألّفت الكتب وألّقيت الخطب عن وصف حياته وسيرته فهي لا تكفي لذلك، ولكن ربه – عز وجل – قام بوصفه فلما سألت أم المؤمنين عنه قالت كان خلقه القران، حامي الامة ومخلصها فلولا رسالته لبقي الناس في ظلمات الكفر وتيه المعاصي والذنوب، أحبّه الصحابة بحب لا وصف له فلمّا دخل عليه أبو سفيان وعاد إلى قريش قال أبو سفيان مقولته المشهورة: "ما رأيت أحداً يحب أحداً، كحب أصحاب محمد محمداً"، كان وجهه كالبدر المضيء رشيق القدّ قسيم الوجه وسيم كث اللحية فداه أبي وأمي، يقول علي بن ابي طالب –رضي الله عنه - كنا إذا إشتدت البأساء (الحرب) إحتمينا برسول الله صلى الله عليه، ولكنه كان أيضاً نبي الرحمة – صلى الله عليه وسلم – فما خير في أمرين إلا إختار أيسرهما، نحاول في مقالتنا هذه أن نحكي عنه بعض مواقفه. فعندما سأل النبي –صلى الله عليه وسلم – عن أشد موقف مرّ به ذكر ما حصل في الطّائف فقد رجع من الطّائف إلى مكة مشياً على الأقدام تجول في نفسه الخواطر ويملأه الحزن دامي القدمين فبعد أن أوذي في مكة وكان يأمل في الطائف خيراً فإذا هم يسلطون عليه سفهائهم وأطفالهم ليرجموه بالحجارة فلك أن تتخيل ما كان يملأ نفسه وهو في هذا الظرف فتهتّز السماء وينزل جبريل يقول يا محمد هذا ملك الجبال مأمور أن يمتثل لأمرك إن شئت أطبق عليهم الأخشبين الجبلين فتتجلى رحمته ويرفض ذلك. وها هو موقف من أطرف المواقف التي دارت بين النّبي صلى الله علية وسلم وبين الصحابة رضى الله عنهم: ففي الصحيحين عن ابى هريرة رضى الله عنه: قال: أتى رجل النبي صلى الله وعلية وسلم فقال: هلكت، وقعت على أهلي في رمضان، قال: إعتق رقبه، قال: ليس لي، قال: فصم شهرين متتابعين، قال: لا أستطيع، فقال فأطعم ستين مسكيناً، قال: لا أجد فأتى بعرق فيه تمر، فقال: أين السائل ؟ تصدق بها، قال: على أفقر مني ؟ والله ما بين لابتيها أهل بيت افقر منى فضحك النبي علية الصلاة والسلام حتى بدت نواجذه، قال فأنتم إذاً. فإنظر إلى صفته في تعامله مع أصحابه وسهولة خلقه ومرحه ففي ذلك رد على من قال بأنه دين التشدد والقسوة والغلظة. ويذكر أيضاً من بعض مواقفه الجميلة موقفه مع زاهر بن حرام وهو رجل أعرابي فقير جداً دميم الخلقة يتاجر بين المدينة والبادية، يدخل يوماً إلى المدينة باحثاً عن النبي –صلى الله عليه وسلم- فلا يجده، فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم ويسأل أهل بيته هل أتى أحد وسأل عني فيقال له زاهر بن حرام، فيخر ج النبي –صلى الله عليه وسلم- باحثاً عنه في السوق، فيصل ويراه من الخلف، فيفاجأ زاهر برجل يحضنه من ورائه، فيفزع زاهر ويقول: من أنت ؟؟ أرسلني يا هذا، يحاول زاهر الإفلات من يد الرجل فيفشل، يقول الرسول –صلى الله علي وسلم _ من يشتري العبد. .. فيهمس في أذن النبي صلى الله عليه وسلم :إذاً والله تجدني كاسداً يا رسول الله، فيقول النبي صلى الله عليه وسلم: لكنك عند الله لست بكاسد، أنت عند الله غال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://monaw3at.3oloum.com
 
حكايات عن الرسول صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منوعات عالمنا :: معلومات عن الاسلام :: قصص ومعلومات عن الانبياء والرسل-
انتقل الى: